تعلم

book

دورات عن بعد لتعزيز كفاءة المعلمين والتربويين

award

مؤهّلات مهنيّة وشهادات احترافية بالتعاون مع شركائنا لتكون معلّمًا مؤهّلًا في مختلف المجالات

briefcase

دورات مكثفة لاجتياز اختبار الرخصة المهنية بكل جدارة للعاملين في قطاع التعليم في السعودية

bookstore

دورات مكثفة متجر لبيع الكتب الخاصة بالرخص المهنية

    إن توفير الرعاية الصحية النفسية الكافية لجميع الطلاب يتطلب جهدًا مشتركًا من العديد من الجهات والأفراد، ويمكن للمدرسين اتخاذ خطوات في فصولهم الدراسية للمساعدة في التعرف على مشكلات النفسية لدى الطلاب. إذ يتفاعل المعلمون يوميًا مع المئات منهم، مما يضعهم في موقع فريد لتحديد أولئك الذين قد يواجهون صعوبات نفسية وإحالتهم إلى الحلول أو الموارد اللازمة أو الأشخاص المناسبين لتقديم الرعاية، حيث يتعين على المعلمين  تثقيف أنفسهم والآخرين حول أعراض مشكلات الصحة النفسية وكيفية التعامل معها، وتوفير بيئة آمنة، وتشجيع الصحة الجيدة، ومساعدة الطلاب في الوصول إلى موارد الصحة النفسية.

    نكتشف في هذا المقال كيف يمكن للمعلم أن يساعد الطلاب الذين يعانون من المشاكل النفسية، وكيفية التعامل معها!

    جدول المحتويات:

    ما هي الاضطرابات النفسية؟

    الاضطراب النفسي هو، حالة تتميز بالأفكار والمشاعر والسلوكيات المؤلمة والمقلقة و/أو غير النمطية. وتسمى الاضطرابات النفسية أيضًا بالأمراض العقلية أو حالات الصحة العقلية، ويمكن أن تؤثر على تفكير، وعواطف الإنسان، وسلوكه، وغالبًا ما تؤثر على علاقاته وأدائه اليومي، وقد تكون هذه الظروف النفسية إما مؤقتة أو مدى الحياة.

    تتضمن الاضطرابات النفسية اضطرابات كبيرة في التفكير أو التنظيم العاطفي أو السلوك. في عام 2019، كان شخص واحد من كل 8 أشخاص، أو 970 مليون شخص حول العالم، يعاني من اضطراب عقلي، وكانت اضطرابات القلق والاكتئاب هي الأكثر شيوعًا، وفي عام 2020، ارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق والاكتئاب بشكل ملحوظ بسبب جائحة كوفيد-19، وتُظهر التقديرات الأولية زيادة بنسبة 26% و28% على التوالي في اضطرابات القلق والاكتئاب الشديد في عام واحد فقط.

    وعلى الرغم من أن الاضطرابات النفسية قد يكون من الصعب التعايش معها، إلا أنه من الممكن علاجها، ويمكن أن يلعب العلاج بالكلام واستراتيجيات الرعاية الذاتية والأدوية؛ دورًا في مساعدة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية على التعافي بشكل أفضل.

    العلامات التحذيرية على وجود اضطرابات نفسية لدى الطالب

    فيما يلي بعض العلامات التحذيرية التي يجب على المعلمين البحث عنها في طلابهم للمساعدة في تحديد أي شخص قد يواجه صعوبات:

    • تغير جذري ومفاجئ في السلوك.
    • انخفاض جودة العمل و/أو انخفاض الدرجات.
    • صعوبة التركيز في الفصل.
    • فقدان الاهتمام بالمدرسة أو الرياضة أو الأنشطة الأخرى.
    • النوم بشكل متكرر في الصف.
    • تعاطي المخدرات، وإيذاء النفس، والسلوكيات الخطرة الأخرى.
    • شكاوى متكررة من "الأوجاع والآلام" دون أسباب واضحة.
    • الشعور بالإحباط أو الكآبة بشكل استثنائي.

    كيف تتعامل مع الاضطرابات النفسية التي يعاني منها طلابك؟

    تشير الإحصاءات إلى أنه من بين 6 طلاب يعاني طالب واحد من اضطرابات نفسية وسلوكية. وتؤثر هذه الاضطرابات سلبًا على أداء الطلاب داخل الفصل الدراسي، مما يشكل تحديًا لدى المعلمين في التعامل معها. إليك 6 استراتيجيات فعّالة للتعامل مع الطلاب الذين يعانون من اضطراب نفسي:

    اجعل قواعد الصف بسيطة وواضحة

    في حال وضعت قائمة طويلة من القوانين، سيجد الطلاب الذين يعانون من اضطراب نفسي صعوبة في استيعابها.

    حاول أن تكون القائمة عامة وبسيطة لا تزيد عن 3 إلى 5 قواعد.

    كافئ السلوكيات الإيجابية

    يميل الطلاب الذين يعانون من هذه الاضطرابات إلى اعتبار أي عقوبة بمثابة هجوم شخصي، لذلك لا يتعلمون منها الكثير. بينما يستنتجون فائدة السلوك الجيّد عند تلقيهم ملاحظات إيجابية ومكافآت. حاول الاحتفاء بنجاحات هؤلاء الطلاب أكثر من معاقبتهم على أخطائهم.

    اسمح بفترات استراحة قصيرة

    يفتقر هؤلاء الطلاب إلى التوازن العاطفي والنضج اللازمين للحفاظ على تركيزهم لفترات طويلة. لذا حاول أن تمنحهم فترات راحة قصيرة خلال اليوم الدراسي.

    امنحهم وقتًا لإنهاء واجبهم، واسمح لأولئك الذين انتهوا بالتمدد والخروج من مقاعدهم والتحرك قليلًا.

    استخدم أسلوب التحفيز

    يمُر هؤلاء الطلاب بالكثير من التجارب السلبية في المدرسة، ما يفقدهم الرغبة أو الدافع لمحاولة النجاح.

    يمكن أن تساعد بعض الحوافز الصغيرة، والثناء المستمر على جهودهم الجيدة في استعادة ثقتهم ومنحهم الدافع للتفوق في صفك.

    حافظ على خط اتصال مفتوح مع أولياء الأمور

    قد يلاحظ الآباء سلوكيات لا تراها أنت في المدرسة، والعكس صحيح.

    يخلق التواصل المستمر مع أولياء الأمور تناسقا في التعامل مع هؤلاء الطلاب للوصول إلى نتائج مُرضية.

    خصص وقتًا لنفسك

    ابحث عن طرق للتخفيف من التوتر، واختر ما يناسبك منها لتتمكن من العودة بكامل طاقتك إلى فصلك الدراسي كل يوم.

    اكتشف مفاهيم الصحة النفسية ومناهجها ومسببات الاحتراق الوظيفي لدى المعلمين، في دورة الصحة النفسية في البيئة المدرسية.

    سجل في الدورة الآن!

    افعل ولا تفعل!

    عند التعامل مع الطلاب الذين يعانون من اضطرابات سلوكية ونفسية، سيتعين عليك أن تأكد من تجنب بعض الأشياء، والقيام ببعض الأشياء الأخرى:

    ✔️ تواصل معهم بهدوء ونبرة صوت لطيفة

    يساعد التحدث بنبرة هادئة في طمأنة الطالب ويعزز شعوره بالأمان، والذي يساهم في خلق بيئة تعليمية داعمة وآمنة تعزز تفاعل الطلاب بشكل إيجابي وتطوير سلوكياتهم.

    ❌ لا تتجاهل شرح تأثير السلوك

    توضيح تأثير السلوك على الآخرين يُنمي لدى الطالب الشعور بالمسؤولية الاجتماعية، والذي يساعده على فهم عواقب أفعاله وبالتالي بناء علاقات إيجابية ومستدامة مع زملائه وتعزيز روح التعاون والتعاطف والعمل الجماعي في الفصل الدراسي.

    ✔️ تجنب السؤال بـ "لماذا" حول سلوكه السلبيّ

    "لماذا" تُشعر الطالب بالتهديد، ما يدفعه للدفاع عن نفسه بدلًا من التعاون.

    بدلا من ذلك قم بتحديد المشكلة كملاحظة، مثلًا قل له "لاحظت أنك قمت بدفع زميلك للتو".  تعريف المشكلة كملاحظة سيقلل شعوره بالاتهام ويرفع فرص الاستجابة بشكل هادئ.

    ❌ استمع - لا تتحدث كثيرًا

    يشعر الطالب بالإرهاق وفقدان التركيز عندما يواجه سيلًا من الكلمات والتوجيهات، بدلًا من الحديث المطوّل جّرب الاستماع.

    يمكن أن يكشف الاستماع عن مشاعر الطفل وأسباب سلوكه، مما يسهل إيجاد الحلول المناسبة.

    ✔️ ادعُ الطفل لمناقشة في وقت لاحق

    تُعد دعوة الطالب إلى مناقشة لاحقة أداة فعّالة لتصحيح السلوك عوضًا عن العقاب الفوري، تمنحه المناقشة فرصة لفهم سلوكه والتفكير في طرق بديلة للتعامل بمساعدة معلمه.

    ❌ لا تهمل التعزيز الإيجابي

    استخدم الثناء الواضح والمكافآت للسلوكيات الإيجابية، فالتعزيز الإيجابي يشجع على تكرار السلوك الجيّد ويعزز الثقة بالنفس لدى الطالب.

    تذكر دائمًا بأن التواصل الفعّال والتعزيز الإيجابي يسهمان في تحسين سلوك الطلاب الذين يعانون من اضطرابات نفسية وسلوكية.

    إن استخدام هذه الاستراتيجيات يساهم في خلق بيئة تعليمية داعمة وإيجابية داخل الصف.

    ختاما

    لديك مهمة صعبة حقًا أيها المعلم!

    نعلم أن دورك الأساسيّ هو التعليم، ولكن إن لم يكن الطلاب بحالة نفسية جيدة فلن يتمكنوا من التفاعل معك وإحراز نتائج جيّدة.

    إن رفع مستوى الوعي بالاضطرابات النفسية في المدرسة أمر بالغ الأهمية للحد من المشكل وتشجيع الرعاية العاجلة، ومجاراةً لتوسّع مهامك، فإنك بحاجة إلى الموارد والأدوات والتدريب الاحترافي اللازم لتعزيز خبراتك المهنية. لذلك، صممنا خصيصا دورة "التعرف على الاضطرابات النفسية وطرق التعامل معها".

    سجل في الدورة الآن!

    مقالات ذات علاقة

    11 من أهم مهارات معلمة رياض الأطفال التي ينبغي إجادتها
    يونيو 05, 2024 م 04:51 ص

    تعمل معلمة رياض الأطفال على تشكيل شخصيات الأطفال في سنوات عمرهم المبكرة، وتتحمل مسؤولية نموهم التعليمي والاجتماعي، فتكون المدرسة والراعية والقاضية ونم .

    تقييم المعلم: كيف تضمن أفضل أداء لمعلمي مدرستك؟
    يونيو 03, 2024 م 07:00 ص

    تقييم المعلم هو اللغة المشتركة بين المدرسة والمعلمين و العامل الأول في تحسين جودة التدريس، إذ يصف الممارسات التعليمية الجيدة بوضوح، وتسفر نتائجه الدور .

    الأداء الوظيفي للمعلم: 5 خطوات للتقييم الفعال
    مايو 22, 2024 م 01:42 م

    لا ترتبط جودة التعليم بكفاءة العملية التعليمية فقط بل تتأثر بقوة بمستوى الأداء الوظيفي للمعلم كأحد أهم العوامل التربوية، فالمعلمون هم أصل رئيسي في تعل .