تعلم

book

دورات عن بعد لتعزيز كفاءة المعلمين والتربويين

award

مؤهّلات مهنيّة وشهادات احترافية بالتعاون مع شركائنا لتكون معلّمًا مؤهّلًا في مختلف المجالات

briefcase

دورات مكثفة لاجتياز اختبار الرخصة المهنية بكل جدارة للعاملين في قطاع التعليم في السعودية

bookstore

دورات مكثفة متجر لبيع الكتب الخاصة بالرخص المهنية

    تحدثنا في مقال (الملل في المدرسة: كيف تجعل التعلم ممتعًا لطُلابك؟) عن الملل في الذي يشعر بها الطلاب في الفصل، وتطرقنا إلى أسباب الملل المدرسي، وقدمنا 12 طريقة سهلة التنفيذ للحد من هذا المشكل، وللحفاظ على حماس الطلاب متقدًا في الفصل الدراسي ولكن، ليس الطالب وحده من يواجه هذه المشكلة بل المعلم أيضا يشعر بدوره بذلك، خصوصا إذا كان يُدرّس المادة نفسها ومستوى الصف ذاته منذ سنوات!

    وبينما يتم مناقشة ملل الطلاب، في اجتماعات المدارس، ومجالس الأولياء،  إلا أن مواجهة المعلم لهذا الشعور قلما تتم مناقشته ومحاولة إيجاد حلول له، سنقدم في هذا المقال 9 نصائح عملية للمعلمين لمساعدتهم على محاربة الملل وتجديد المياه الراكدة في مسارهم المهني!

    تسع نصائح عملية للمعلمين لمساعدتهم على محاربة الملل

    الملل-والمعلمون

    1. تعلم، تعلم، تعلم

    يقول هنري فورد: " أي شخص يتوقف عن التعلم هو عجوز سواء كان في العشرين أو الثمانين"
    أنت معلم لكن لا يعني ذلك أن تتوقف عن التعلم، باختصار: لا تتوقف أبدًا عن الشعور بالفضول، تعرف على المزيد حول مهنة التدريس، ما هي أحدث الاتجاهات، ما هي أحدث الطرق المبتكرة في التعليم، ما هي أحدث الأدوات، واقرأ عن التقدم في مجالك، واستوعب المزيد من العلوم التي يُمكن أن تسهل عملك كمعلم، مثل: علم النفس، وعلم الأعصاب، وعلم الاجتماع، والاقتصاد وما إلى ذلك..

    2. كسر الروتين

    إذا كنت تشعر بالملل من تحضير أو تقديم الدروس بالطريقة التقليدية، يمكن أن تكسر روتين التخطيط للدرس من خلال تخطي الحدود المسبقة لما "تحب" تدريسه أو ما "تعرف" كيفية تدريسه، إذا كنت لا تعرف من أين تبدأ؟ اختبر ذلك عن طريق:

    • استضافة خبير في مجال تخصصك لإلقاء الدرس بطريقة تفاعلية.
    • تقديم الدرس في الخارج (الساحة، المسرح، قاعة الرياضة، قاعة الموسيقى...إلخ.)
    • تجربة درس سهل يهدف إلى إشراك الفصل بأكمله شفهيًا.
    • السماح للطلاب باستخدام أجهزتهم.
    • استخدام العروض التقديمية أو الفيديوهات.

    3. حدّث معارفك في تخصصك

    إذا كنت تقوم بتدريس مادة لمدة طويلة، فمن المحتمل أنك كنت تعتمد على المصادر نفسها، من كتب، وأوراق عمل، ومقاطع فيديو، وغيرها.. لذلك من الطبيعي أن تشعر بالملل، وأن تشعر بأنك تكرر نفسك كل مرة، لكن تحديث المواد التعليمية باستمرار، من خلال الاطلاع على كل جديد، لن يضمن حصول الطلاب على أحدث المعلومات فقط، بل سيدفع بالملل بعيدا عنك، لأن ما تقدمه سيكون متجددا كل مرة، وربما لن تناسب هذه النصيحة المعلمين في كل المواد، ولكن إذا كنت معلم لغة عربية على سبيل المثال ولم تعثر على تحديث جديد فيما يخص هذه المادة، يمكن أن تنوع المادة من خلال تدريس قصائد أو كتب مختلفة عما قدمته العام الماضي.

    4. جرب أدوات التدريس الجديدة

    بالإضافة إلى أدوات التدريس التي كنت تعتمد عليها دائمًا، يمكنك أيضًا إضافة أدوات جديدة إلى مجموعتك، يمكنك تصفح المواقع المتخصصة مثل بنترست للحصول على مجموعة متنوعة من الأفكار، بالإضافة إلى العديد من مواقع التدريس عبر الإنترنت التي تقدم أدوات مثل الدروس المرئية والاختبارات التفاعلية والمزيد.. مثل بعض هذه الأدوات:

    • Teachers Pay Teachers - كما يوحي اسمها، تتيح لك هذه الأداة شراء مواد تعليمية إبداعية من زملائك المعلمين عبر العالم.
    • Twiddla - سبورة معلومات على الإنترنت.

    إضافة إلى الكثير من المواقع الأخرى التي تتضمن الوصول إلى دروس الفيديو والنصوص وخطط الدروس   والأنشطة والفصول الدراسية الافتراضية.

    إذا كنت ترغب في اكتشاف أدوات جديدة وتطبيقات داعمة في الفصل العادي والافتراضي، ندعوك للانضمام إلى دورة أدوات المعلم الرقمية.

    سجل في الدورة الآن!

    أما إذا كنت ترغب في صنع المحتوى والأدوات التعليمية المتميزة ذات الجودة العالية، فإن دورة إعداد الأدوات التعليمية هي الدورة المثالية التي ستساعدك في تحقيق ذلك!

    انضم للدورة الآن!

    5. أضف المرح إلى أسلوبك في التعليم

    هل تقدم دروسا جافة واختبارات حفظ عن ظهر قلب، ووقت قراءةٍ صامت؟ لا غرابة أن تشعر شخصيا بالملل! ومن المؤكد تقريبًا أن طلابك يشعرون بالملل أيضًا، لذلك ننصحك بإضافة المزيد من الأنشطة الإبداعية والألعاب والمهام العملية وحتى الرحلات الميدانية إلى فصولك الدراسية لكي تضيف المتعة مع الفائدة، ويمكن أن تستكشف أيضا مع طلابك الحياة خارج الفصل الدراسي!

    6. هل أنت مبدع؟

    يعد الحس الإبداعي قيمة مضافة تحظى بتقدير كبير في الفصل الدراسي، الإبداع هو رصيد حقيقي لتحفيز الطلاب وجعل الدروس أكثر متعة وإثارة لاهتمامك ولطلابك، إن التعلم من خلال الألعاب واستخدام الأساليب المبتكرة أو أدوات التدريس الأصلية يجعل من الممكن نقل المعرفة مع تحفيز الطلاب،  الإبداع هو الجسر الذي سيساعدك على التواصل مع طلابك، وبناء علاقة دائمة من شأنها تبسيط عملك وجعله أكثر جاذبية لك ولهم، ستدرك سريعًا عند إعداد دروسك أن حسك الإبداعي يعد عنصرًا ممتازًا لتغذية شغفك بعملك.

    7. اكتشفوا أشياء جديدة معًا  

    يكون الأمر أكثر متعة لكلا الطرفين عندما يتعلم الطلاب والمعلمون أشياء جديدة معًا، وظيفتك بالطبع هي التعليم، ولكن لماذا لا تتضمن هذه العملية متعة الاكتشاف المشترك؟ احرص في بعض الأحيان على التخلي عن سلطتك كمعلم، واطلب من طلابك أن يكتشفوا أشياء جديدة تخص المادة، وأن يبحثوا عن آخر الأحداث الجارية المتعلقة بالدرس المقبل، ستشعر مع طلابك بالمتعة الكبيرة، وسيكون الفصل الدراسي أكثر ديناميكية.

    8. قيم أداءك

    إذا كنت تعتاد على تقييم تقدمك كمعلم ستشهد توسعًا في خبرتك وزيادة المرونة في تقنيات التدريس الخاصة بك مع مرور الوقت، وستكتشف نقاط الضعف لتحسينها، ونقاط القوة لديك لتعزيزها، سيساعد ذلك في تجديد رغبتك في الاستكشاف والتعلم والتدريس وإعادة صقل مهاراتك، ما سيزيد من ثقتك بنفسك وسيرتفع مستوى طاقتك في مواجهة أي ملل قد تشعر به بسبب الروتين اليومي في المدرسة.

    9. خصص وقتا لنفسك

    تمنح كمعلم طوال الوقت الكثير من الطاقة الإيجابية لطلابك في الفصل لكي تدفعهم لحب التعلم، وللنجاح في مشوارهم الدراسي، لذلك من المحتمل أن تشعر بأن طاقتك بدأت تنضب، وإحدى أفضل الممارسات التي يجب عليك اتباعها لاستعادة طاقتك وشغفك هي تخصيص وقت ممتع لنفسك تحتاج إلى زيادة مستويات الطاقة لديك، يمكن أن تمارس في هذا الوقت إحدى هواياتك المفضلة، أو أن تكتشف هوايات جديدة، ويمكن أن تخرج للتنزه والحديث مع الأصدقاء أو التعرف على أصدقاء جدد، سيساعد ذلك في تجديد طاقتك وإشعال رغبتك في العمل بالحماس مجددا كلما انطفأت لديك بسبب روتين العمل اليومي المتكرر.

    وأخيرًا، يقول كارل مينينجر : "إن شخصية المعلم أهم مما يعلمه." من المؤكد أنك الملل أمرٌ لا مفر منه في الفصل الدراسي، ولمحاربة الملل، من الضروري أن تقوم بإعادة إحياء شغفك بمهنة التعليم، وأن تعمل على إضافة المزيد من التغييرات على طرق التدريس الخاصة بك، وأدواتك التعليمية، وأن تستمتع بوقتك بالدرجة الأولى، لأن واحدة من أبسط الطرق وأكثرها فعالية لمنع الملل هي الاستمتاع بوقتك في الفصل الدراسي، لأنك  إذا كنت تقضي وقتًا ممتعًا، فمن المحتمل أن يكون طلابك كذلك أيضًا.

    شاركنا بعض الأفكار التي تساعدك على محاربة شعورك بالملل في الفصل الدراسي!

    مقالات ذات علاقة

    6 استراتيجيات للتعامل مع الاضطرابات النفسية التي يعاني منها طلابك
    يونيو 09, 2024 م 06:39 ص

    إن توفير الرعاية الصحية النفسية الكافية لجميع الطلاب يتطلب جهدًا مشتركًا من العديد من الجهات والأفراد، ويمكن للمدرسين اتخاذ خطوات في فصولهم الدراسية ل .

    11 من أهم مهارات معلمة رياض الأطفال التي ينبغي إجادتها
    يونيو 05, 2024 م 04:51 ص

    تعمل معلمة رياض الأطفال على تشكيل شخصيات الأطفال في سنوات عمرهم المبكرة، وتتحمل مسؤولية نموهم التعليمي والاجتماعي، فتكون المدرسة والراعية والقاضية ونم .

    تقييم المعلم: كيف تضمن أفضل أداء لمعلمي مدرستك؟
    يونيو 03, 2024 م 07:00 ص

    تقييم المعلم هو اللغة المشتركة بين المدرسة والمعلمين و العامل الأول في تحسين جودة التدريس، إذ يصف الممارسات التعليمية الجيدة بوضوح، وتسفر نتائجه الدور .

    الأداء الوظيفي للمعلم: 5 خطوات للتقييم الفعال
    مايو 22, 2024 م 01:42 م

    لا ترتبط جودة التعليم بكفاءة العملية التعليمية فقط بل تتأثر بقوة بمستوى الأداء الوظيفي للمعلم كأحد أهم العوامل التربوية، فالمعلمون هم أصل رئيسي في تعل .